[مراجعة] الدراما اليابانية اتحاد العائلة || الحلقة التاسعة

[مراجعة] الدراما اليابانية اتحاد العائلة || الحلقة التاسعة

هنا أقدم مراجعة الحلقة التاسعة من دراما اتحاد العائلة 
(التقرير والحلقات هنا

المراجعة بها الكثير من الحرق للأحداث، لذا.. شاهد الحلقة أولاً، ثم اقرأ المراجعة ! 

Hanako__Daisuk_09

حين يكون شخصٌ ما قريباً منكَ أكثر من اللازم، قد لا تلحظ أنكَ تكنّ له مشاعر خاصة
كذا كان الحال بين هاناكو ودايسكي
ظنَّ كلٌ منهما أن الآخر مجرد رفيق وجار، لا أكثر
وتجاهلا معاً حقيقة مشاعرهما
تلك المشاعر، أخذت تكشف عن نفسها بعد المواقف المؤلمة التي مرّ بها كلٌ منهما

~

ما يجعل الدراما قريبةً للنفس، هو أنها تستعرض مشاكل قد يعيشها أيٌّ منا
أموراً يعصب علينا تخطِّيها دون عونٍ من قريبٍ أو صديق
واقعيتها.. وأداءُ الممثلين البارع، يجعلنا نعيش الأحداث معهم، وكأننا نمرّ بما يعانون!

~

أم هاناكو وتبعاً لتصرفات ابنتها النابعة من قلقها الشديد على دايسكي بعد تصريح الأب المؤلم بكونه يحتضر
بدأت تلحظ نوع المشاعر التي تختلج في قلب ابنتها
زوج هاناكو السابق-تاكاسي كازويا سان- ، المتيّم بها حتى الآن، بدأ يلحظ كذلك
زميلة هاناكو في العمل -تاناكا رينا سان- .. فهمت أيضاً حقيقة مشاعر هاناكو حالما سمعت أن أب دايسكي مريضٌ جداً 

وبخطوةٍ جريئةٍ للغاية، يشارك تاكاسي دايسكي كأساً من الشراب في حانة الأخير المفضلة
ليس لشيءٍ سوى أن يوصيه على محبوبته التي بدأت تهيم بالآخر حباً
باهتمامٍ مشوبٍ بالحب، سَرَد تاكاسي نصائحه على مسامع دايسكي المذهول
وانصرف.. تاركاً محبوبته هاناكو في عهدةِ الرجل الذي قد تجد السعادة الحقيقية معه

ويلتقي بعد هذا بهاناكو.. ليخبرها كم كان أحمقاً بإصراره على استعادتها
وأنه قد أعطى ما لديه من تعليمات لغريمه الجديد
تتطلع إليه مشدوهة! أي غريمٍ هذا الذي يتحدث عنه!
هل تتحدث عن الرجل في الطابق السفلي؟
لقد أخطأتَ الفهم، صحيح أنه يمكننا أن نتحدث معاً عن أي شيء، نتشاجر باستمرار دون أن ينتابنا احساسٌ بالذنب،
ويمكننا التنفيس لبعضنا البعض عن مشاعرنا حين نمر بوقتٍ عصيب
لكن إنه مجرد شخصٍ أشعر بالراحة حين أكون معه

ينظر إليها بابتسامة جذلة
وماذا تريدين أكثر من هذا؟
لترغبي بالبقاء بجوار أحدهم، أتحتاجين أسباباً أخرى؟

تتساءل هاناكو بدهشة من لا تصدق ما تسمع
هل تظن أنني أحبه؟

يجيبها تاكاسي بضحكةٍ تتراءى في عينيه
أنتِ تسألينني؟

هنا، تدرك هاناكو حقيقة مشاعرها “معك حق!

يفترقا.. فتركض بحثاً عن دايسكي

عليها ألا تتردد في الحديث معه
فهو الآن بأمسّ الحاجة إليها
وجدته في المكان المعتاد، عند النهر بالقرب من مسكنهما
بدأت حديثها معه.. بمقدمة من يسعى لرد الجميل
في ذلك اليوم، قلتَ لي، أن أخبركَ إن صعُبت الأمور عليّ مجدداً، صحيح؟

يجيبها “صحيح، هل تمرين بوقتٍ عصيبٍ مجدداً؟

لترد
كلا.. الأمر ليس هكذا..
لقد شكوتُ لك همي في المرة الماضية، صحيح؟
لذا… كل ما أريد قوله هو أنني مدينةٌ لكَ بواحدة

ماذا؟

إنه دورك هذه المرة.. عندها سنكون متعادلين

يتساءل بابتسامة استنكار
ما الذي من المفترض أن يعنيه هذا؟

تجيبه بنبرة مواساة
ما أقوله هو.. أتيت لأخبرك أن تتحدث معي حين تصعب الأمور عليك

حسناً.. سأخبركِ إذاً

أنا منزعجٌ حقاً الآن

ويبدأ بسرد كل ما تسبب به والده من فوضى منذ يوم وصوله إلى شقته وحتى الآن
لتوافقه هاناكو على ما يقول، وتشاركه السرد
يتظاهر دايسكي بالراحة بعدما سرد ما لديه
ويرسم ابتسامةً مصطنعة على وجهه الحزين

بحزن تترجاه هاناكو قائلة
توقف عن هذا، أيمكنك؟
أوقف هذه الابتسامات المصطنعة

يجيبها باستنكار
ماذا تعنين بالابتسامات المصطنعة…

ترد بصوت يعتريه الألم
توقف عن هذا.. لا يوجد أحدٌ سوانا هنا

لا تجبر نفسكَ على الابتسام هكذا…

يذوب الجليد الذي كان يغلف به قلبه، وبعينين دامعتين يقول
لم أعد أعرف شيئاً
لا يمكنني أن أطلب منه الخضوع للعلاج
لا يمكنني مراقبته بصمت أيضاً
ولا يمكنني ترك العنان لمشاعري والبكاء مثل كوتا
لا يمكنني حتى تحمل النظر إليه في وجهه مباشرة
كيف يمكنه أن يقول فجأة أنه يُحتَضَر! سحقاً!

يثور… ثورة حزنٍ وألم، أكثر من كونها ثورة غضبٍ وانزعاج، تشوب صوته غصة الألم
عندما فكرت بأنه سيعود أخيراً ليايزو كما كان في الماضي،
كنت أتطلع حقاً للعودة لحياتي الانفرادية من جديد، لكن الآن

يبدأ صوته بالارتجاف
الآن، أنا خائف، خائفٌ من البقاء وحيداً بعد وفاة والدي

تنصتُ هاناكو بهدوء وبعينين دامعتين

ليتابع هو بذات الصوت المرتجف

عندما أفكر بأن ذلك اليوم سيأتي، أشعر بالخوف

يسكت، حابساً دموعه عن الانهمار

بصوتٍ حزينٍ محب، تجيبه هاناكو
حين يحدث هذا.. حين يصبح البقاء بمفردك صعباً عليك، تعال إليّ
ادخل المصعد.. واصعد طابقاً واحداً، تعال إليّ
ستجد شخصاً مثلكَ تماماً هناك

تربت على كتفه بحب

مختنقاً بعبرته، يلتفت دايسكي إليها
يضمها إليه، ويسند رأسهُ على كتفها طالباً للمزيد من المواساة

تطلق هاناكو العنان لدموعها التي حبستها طوال الوقت
ويستمر هو في مغالبة دموعه

دايسكي الذي لم يبدِ أي اهتمامٍ مسبق بوالده، والذي صوّر لنا أنه لا يعتبر والده سوى مصدر إزعاج يجب التخلص منه….  أظهر هنا معدنه الحقيقي!
يبقى ذلك الرجل أباه مهما كان بعيداً عنه فيما مضى
قربه الشديد منه مادياً خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، كوَّن رابطاً حقيقياً بين الأب وابنه
رابطاً قوياً، قرَّبهما معنوياً رغم محاولة دايسكي ذاته تجاهله !

ما أشد هذا القرب بين روحيهما.. ليشعر دايسكي بكل هذا الحزن لمجرد التفكير باحتمال وفاة والده!

~

ما كان هذا سوى موقفٍ عادي من مواقف الحياة
ما المميز هنا؟
جميعنا قد نعيشه
وهما هنا أديا دوريهما بكل براعة
إلى الحد الذي يجعلنا نعيش أحداث المشهد معهما
قد يذكّر بعضنا بموقفٍ مماثلٍ مرَّ به
وقد ينبّه آخرين لكون هذه الأمور تحدث للجميع، ولا أحد مستثنىً منها
فلنتوقف عن المكابرة، وتضييع الوقت على شجاراتٍ تافهة
ولنتصالح مع من يهمنا أمرهم قبل فوات الأوان

أليستَ هذه رسالة واضحة وصريحة من هذه الدراما لنا جميعاً؟

دعونا معاً، لا نشاهد للمتعة فقط!
بل لنقرأ ما بين السطور، نراجع أنفسنا، ونعترف معاً بأخطائنا ونصححها!
دعونا نعترف بمشاعرنا تجاه من نحب ونعتزّ بها !

12 thoughts on “[مراجعة] الدراما اليابانية اتحاد العائلة || الحلقة التاسعة

  1. الوصف، التعبير والفصاحة باللغة مذهلة ومدهشة
    (ردت اقول سوباراشي بس فكرت ما يصح وانا اتكلم عن الفصاحة 🙂
    الصراحة طريقتك بالوصف وسرد المشهد مو بس خلتني احب المشهد اكثر وانما تمنيت لو انه رواية حتى اقراها
    فقط الدرامات الي احبها اتمناها تكون كتاب واقراه والآن انتي خليتني اتمنى انتي تترجميه

    بالنسبة للاعتراف بالاخطاء فأنا اؤيدك به
    الناس الي ما تعترف باخطائها ما احترمها
    الاعتراف بالخطيئة فضيلة
    وايضا بالتأكيد الانفتاح على البشر والصراحة معهم احلى بكثير من الاهتمام بالماديات
    والي يسعى ورا المادة بدل تحقيق الذات واسعاد الاخرين خسران اكيد مهما كسب من مادة واتصور نفسه ربحان.
    شكرا على المراجعة الشيقة التي تعزز حب اللغة العربية فينا وتوقظ الرغبة بالعودة الى الكتب من جديد

    Liked by 1 person

    1. أعجز عن التعبير هنا!
      ألا تبالغين بعض الشيء بوصفكِ هذا؟
      عدتُ لقراءة ما كتبته… لكن!
      لا زلت أجد أنكِ تبالغين ^^”
      شكراً على الإطراء =$
      أحب الكتابة، لكنني توقفت منذ بضع سنوات، ولم أعد أجد ما يستهويني لأكتب
      لذا، أجد هذه الآن فرصةً للعودة للكتابة.. حين أكتب عن شيءٍ أحبه حقاً، فسأكتب أفضل ما لديّ 

      ~

      في الواقع، حين شاهدت الحلقة قبل ترجمتها أثرّ بي المشهد.. وحين بدأت الترجمة، ووصلت عند هذا المشهد، وبرغم أنني غالباً أترجم باستخدام ملف الترجمة دون الفيديو، إلا أن تأثير المشهد هنا قد تضاعف
      وهذا ما دفعني للتفكير بالكتابة عنه منذ البداية!

      سرّني حقاً أن أعرف أنني استطعت نقل المشهد كتابياً بقوّته التمثيلية..

      شكراً لكِ مرةً أخرى عزيزتي  N*

      Like

      1. اطلاقا! ما كانت مبالغة
        هذا الي فكرت فيه فعلا بعد ما انتهيت من قراءة المراجعة
        مستواكِ بالكتابة نادر نشوفه هذا الايام على الانترنت

        اختيار موفق للمشاهد القوية بالدراما
        متحمسة اقرا المشهد الي راح تختاريه من الحلقة الاخيرة!

        Liked by 1 person

  2. اول مانتهيت من مشاهدة الحلقة على الفور فتحت الموقع وانا ادعي ان تكون سينباي قد حدثت بمراجعة وانطباع للحلقة لانها كانت اكثر من رائعة حقا ~ الحلقة منذ البداية وحتى النهاية كانت جميلة وحزينة وتفيض بالمشاعر بنفس الوقت

    بالرغم من اني لست من عشاق الرومانسي كثير الا ان اجواء الرومانسية في هذه الدراما جميلة فهي خفيفة وواقعية بعيدة عن كون البطل هو الاقوى دائما ~ بالنسبة للمشهد الذي تحدثتي عنه فماعساي اقول من بعد حديثك فقد قلتي كل شي وشرحته باسلوب جميل جدا

    بالنسبة لي كان اجمل عبارة هي عندما قال كازويا سان “وماذا تريدين أكثر من هذا؟
    لترغبي بالبقاء بجوار أحدهم، أتحتاجين أسباباً أخرى؟” بطريقة ما هذه العبارة لامست قلبي

    بانتظار الحلقة القادمة واتمنى ان تكون النهاية سعيدة ومشكورين مرة اخرى على ترجمة هذه لدراما الرائعة ^^ واعتذر على الاطالة ^_*

    Liked by 1 person

    1.  

      عزيزتي سوبي تشان~

      الحلقة فعلاً تفيض بالمشاعر… ربما لأن الدراما أخيراً سلطت الضوء عن قربٍ شديد على شخصية البطل 

      ان اجواء الرومانسية في هذه الدراما جميلة فهي خفيفة وواقعية بعيدة عن كون البطل هو الاقوى دائما ~

      لو أردت ذكر هذا الأمر.. فلحد الآن لا يمكنني وصف شيءٍ من مشاهدها بالرومانسية
      امممم… بدت لي جميع المشاهد التي قد يصنفها البعض رومانسية، مشاهد صداقة، اجتماعية ودية
      مشهد مواساة هاناكو لدايسكي.. كان مشهداً درامياً انسانياً أكثر من كونه رومانسي
      لا أعرف، هي مجرد نظرتي الشخصية له من الزاوية التي رأيت بها المشهد
      قد تختلف عن نظرتك.. لكنها تبقى مجرد رأي 

      مع ذلك.. أوافقكِ أن هذه المشاهد واقعية للغاية.. بدون تصنع أو تكلف.. أظهرت ضعف الشخصيات، وجردتها أمام المشاهد من كل الأقنعة..
      هكذا يستطيع المشاهد التفاعل مع الحدث الذي يراه حسب أجواء هذا الحدث 

      وفعلاً عبارة كازويا سان رغم بساطتها، إلا أنها تركت أثراً قويًا.. خاصةً بالطريقة التي قالها بها.. بتلك الابتسامة التي أبدى فيها سعادته من أجلها…
      هنا تساءلت في الواقع، لماذا كان كازويا سعيداً؟
      ألأنه سَبَقَ ولَحَظ التفاهم المتبادل بينها وبين دايسكي؟ ولَمَس طيبة قلب دايسكي واهتمامه الخفي بها؟
      هل شَعَر بالراحة حين أدركَ أنها إن لم تكن معه، فستكون مع شخصٍ يثق هو أيضاً به؟

      النهاية؟
      أظنها ستروقُ لكِ =) 

      شكراً لكِ عزيزتي على الرد المطوّل، سرّتني قراءته ~ 

      Like

  3. السرد عجبني حيل وتأثرت فوق ما انا متأثره اصلا بالدراما لدرجه اني بجيت كثير فيها ،،،صح رساله الدراما مهمه و واضحه وليست معقده واعتقد هي رساله خاصة للانطوائيين اكثر الذين لا يهتمون بمن حولهم ويفضلون البقاء بمفردهم فهنا في هذه القصه عندما قال والده بأنه سيرحل عن هذه الدنيا احس هو بالوحده الشديده بالرغم من انه يحب الوحده ولكن ربما عندما كان يعيش وحيدا كان ابيه في قلبه اي عندما تصيبه مشكله ربما وضع في الحسبان ان يذهب لوالده لمساعدته واكثر ما عجبني بالدراما انهم وضعو علاقة اب بإبنه ليس برجل ومحبوبته لان من الممكن ان تتغير مشاعر احدهما مثل ما حدث مع هاناكو وطليقها ولكن الاب يبقى اباه الوحيد ولا يستطيع تغييره ،، ،،،،، وبما انني شاهدت الحلقه وتأثرت كثيرا الا اني تأثرت اكثر من بعد سردك للاحداث وكأني اشاهدها للمره الاولى وبشكل افضل ،،واتمنى ان تكون الحلقه الاخيره مرضيه مع قليل من الحزن فأنا احب الحزن والبكاء عند المشاهده 😅😅😅😅😅😅😅😅😅

    Liked by 1 person

    1. أهلاً وسهلاً ديكارت ! 

      سررت كثيراً حين رأيتُ ردكِ هنا
      حين تجتمع التعليقات في مكانٍ واحد، قد تجدين من يشارككِ الرأي ويضيف على ما كتبته..
      وقد تجدي من يخالفكِ الرأي، فيترك تعليقاً برأيه على ما كتبته..
      هنا، نفتح المجال للنقاش معاً بطريقةٍ لا تضيع معها نقاشاتنا =)

      لم أكن أريد التحدث عن رسالة الدراما بشكلٍ عام هنا، أردت تركها للنهاية
      لكن.. سأترك تعليقاً على ما كتبتِ هنا

      هي رساله خاصة للانطوائيين اكثر الذين لا يهتمون بمن حولهم ويفضلون البقاء بمفردهم


      أعتقد أن علينا فهم سبب انطوائية دايسكي.. والذي لم توضحه الدراما بطريقة مباشرة وتركت لنا المجال لفهمه حسب نظرتنا للأحداث
      دايسكي أشار عدة مرات إلى أنه يفضل البقاء وحيداً لأن اختلاطه بالناس يعني أن تزداد فرص المشاكل بينه وبينهم..
      لاختلاف الطباع والآراء ربما؟
      بالتالي قد يسبب لهم الأذى ويجرحهم دون قصد والعكس صحيح، قد يتأذى منهم دون قصد أيضاً..
      وكان لوالده ردٌ على كلامه هذا 

      سأترك الحديث عن هذا الموضوع لما بعد ختام الدراما، كي أستطيع الاسترسال والتشعب في كتابة رأيي دون الخلط بين الأحداث 

      عندما قال والده بأنه سيرحل عن هذه الدنيا احس هو بالوحده الشديده بالرغم من انه يحب الوحده ولكن ربما عندما كان يعيش وحيدا كان ابيه في قلبه اي عندما تصيبه مشكله ربما وضع في الحسبان ان يذهب لوالده لمساعدته

      فعلاً.. قد يكون الأمر بهذه الصورة.. مجرد معرفته أن والده (وقد يكون العائلة الحقيقية المتبقية لديه في هذا العالم)،
      مجرد معرفته بأنه موجود وحتى لو كان بعيداً عنه، يبقى شيئاً يشعره بالأمان..
      بأنه ليس وحيداً في هذا العالم، حتى لو تخلى الكل عنه، فلديه والده، يمكنه اللجوء إليه إن ضاقت به الدنيا! 

      في الواقع لم يخطر هذا ببالي قبل قراءة ما كتبته أنتِ !

      أحببت كثيراً ما كتبته هنا.. 

      واكثر ما عجبني بالدراما انهم وضعو علاقة اب بإبنه ليس برجل ومحبوبته لان من الممكن ان تتغير مشاعر احدهما مثل ما حدث مع هاناكو وطليقها ولكن الاب يبقى اباه الوحيد ولا يستطيع تغييره

      معكِ حق… ركزت الدراما منذ البداية على العلاقة بين دايسكي ووالده، وسير الأمور بينهما، منذ عدم تقبله له في البداية، والتصاق الوالد بكل مثابرة بولده، وكأنه يريد أن يترَكَ أثراً في نفس ولده، كأنه أتى إليه بغرض تغييره للأفضل
      وسنرى معاً في النهاية رأي دايسكي الصريح بوالده بعد كل ما حدث منذ وصوله وإلى النهاية..
      رأي؟ بل لأكون أكثر دقة، اعتراف دايسكي !

      وبالفعل، لاحظنا معاً الفرق بين علاقة دايسكي بوالده، بسلبياتها وإيجابياتها، وعلاقة هاناكو بطليقها
      هناك علاقات لا بد أن نعمل على إصلاحها واستعادتها.. لأن الفطرة الطبيعية السليمة هكذا تكون 

      بينما هناك علاقات، قد يكون إنهاؤها أفضل من استمرارها

      وبما انني شاهدت الحلقه وتأثرت كثيرا الا اني تأثرت اكثر من بعد سردك للاحداث وكأني اشاهدها للمره الاولى وبشكل افضل

      سرّني أن سردي للأحداث لم يفسدها ولم يفقدها جمالها.. شكراً عزيزتي

      الحلقة الأخيرة جميلة فعلاً.. ولا تخلو من الحزن، أعتقد أنكِ ستحبينها أيضاً
      ترقبيها =)

      Like

  4. المراجعة بها الكثير من الحرق للأحداث، لذا.. شاهد الحلقة أولاً، ثم اقرأ المراجعة !

    أحس ان هذا السطر موجه لي؟ خخخخ … ارجع بعدين اقراه بعد مشاهدة الحلقة

    Like

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اي سرد هذا ماشاء الله
    دائما اجد متابعة القصص ممتعة بالنسبة لي أكثر من القراءة
    لكن هنا
    كتابتك تفضيع بمشاعر الدراما و كأنك تشربتي مشاعر و محتوى الدراما جيدا فعصرتي تلك المشاعر بالكتابة
    لم استطع صراحه ان لا اشيد بهذا النوع العميق من الكتابه و الاحاسيس بين سطورك
    ليست مجامله أنني كنت متشوقة لمتابعة الحلقة من اجل قراءة تحليلك المذهل لها

    الدراما فعلا تكمل كمية واقعية و من الدرامات اليابانية التي أعجبت فيها و بشده و كيف لا اعجب
    فيها و ملكة التمثيل الواقعي و العفوية جوري فيها
    ننسى اننا نتابع ممثلين و قصه
    جميل تطور الاحداث ايضا و كيف لشخص بمثل شخصية دايسكي بدأ يفتح قوقعته و يبوح بمشاعرلشخص اخر
    و كما قلتي لا يوجد شخص في العالم يفضل الوحدة لابد من شخص يكون بقربة وقت الازمات
    كذلك تسليط الضوء على العلاقة الابوية بشكل جمييلة و برسالة جميلة كما ذكرتيه ^^
    الله يعطيكم العافيه فقط حلقة واحدة تفصلنا
    و متشوقين لكتاباتك المذهلة ^^
    جانا

    Liked by 1 person

    1. أوووه ماهذه هذه الاخطاء الفاضحة
      أعتذر على الاخطاء الكثيرة بسبب الحماس الشديد ^^”
      تفيض*
      تحمل *

      Like

      1. وعليكم السلام ورحمة الله عزيزتي ساتوشي ~

        شكراً جزيلاً عزيزتي على الإطراء
        كلماتكم هذه تشكّل حافزاً قوياً لي لأواصل كتابة المراجعات وهو الأمر الذي ترددت كثيراً قبل البدء فيه.. خاصةً مع انعدام المراجعات تقريباً من المدونات العربية! 

        أجل فعلاً.. عفوية جوري تستحق الإعجاب
        ناهيكِ عن باقي الطاقم!
        كلٌ منهم أدى دوره بعفويةٍ بالغة.. وكأنهم حقاً عائلة واحدة حقيقية! 

        ~

        أما بالنسبة لأخطائك الاملائية÷ فهذا طبيعي حين يغلبنا الحماس!
        لا بأس.. طالما أن المعنى وصل ! =)

        شكراً لكِ عزيزتي مرةً أخرى لمشاركتنا رأيكِ هنا 

        Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s