Aside

مراجعة للحلقة الثامنة من دراما اتحاد العائلة

السلام عليكم ورحمة الله~ 

كنت أفكر منذ فترة، بنشر مراجعاتي، ورأيي فيما أشاهد بشكلٍ عام
على الأقل، لما يعجبني من دراما أو أفلام !

هنا، قررت أن أبدأ ذلك..
مع مراجعة للحلقة الثامنة من دراما اتحاد العائلة (التقرير والحلقات هنا

إن لم تكن قد شاهدت الحلقة الثامنة، فتوقف عن القراءة هنا ! 

hanako_08_03.gif

~*

حين عرفت عن هذه الدراما في بادئ الأمر، عند نزول الإعلان عنها
بنيت عليها آمالاً كبيرة
أوينو جوري، كاتوري شينغو
اثنان من أكثر الفنانين نصيباً للإعجاب في قائمتي 

القصة؟
تبدو مثيرةً للاهتمام، رغم بساطتها
وضعت في ذهني فكرة ترجمتها

بعد فترة، انتشرت الاخبار
ميزوهارا كيكو ضمن طاقم التمثيل
يا لكرهي لها !
بدأت معنوياتي الهبوط التدريجي
ومع ذلك

حين بدأ العرض
عاد حماسي مجدداً للارتفاع 
عالياً، عالياً

ما شعرتُ به أثناء مشاهدتها منذ البداية
يالواقعيتها !

الشخصيات وصفاتها
وأحداث القصة

لابد أنكم شعرتم بذلك أيضاً! 

رأيت الكثير من التعليقات التي تقول..
شخصية دايسكي تشبهني

كانت الأحداث ممتعة
لا تخلو من الكوميديا 

لكن.. حين تنكشف الأسرار، سرًّا سرًّا
تبدأ المواقف المؤثرة في أخذ الصدارة

ياااااه… كم هم عفويون !

كنت أعرف منذ سنوات أن جوري بارعة
لكنني أرى أنها هنا تفوقت على نفسها بمراحل !

لأستغل هذه الفرصة وأتحدث عن الحلقة الثامنة 

~*

هاناكو سان وبعد بضع محاولاتٍ من دايسكي سان
اتخذت قرار البوح بسرّها لأمها أخيراً

دخلت شقتها، أمها في المطبخ تعد العشاء
بدأت تتحدث
كأنها تخبر أمها عن شيءٍ عادي
أمي، أنا لا أخطط لإنجاب أطفالٍ أبداً

تلتفت الأم باندهاش “ماذا؟

تتابع هاناكو بذات الوتيرة
في حالتي، هناك خيار أطفال الأنابيب، و…حسناً، في العام المقبل، أو العام الذي يليه، قد أغير رأيي،
ولكن بالنسبة للوقت الحالي

يرتسم الذهول على ملامح الأم، تلتفت أكثر ناحية هاناكو، باستنكار
هاناكو، ما الذي تتحدثين عنه؟

تتجنب هاناكو النظر في عيني أمها وتواصل البوح
لم أخبركِ طوال هذا الوقت، ولكن، اعتقدت أنه عليّ إخبارك
حين كنا أنا وكازويا عريسين، ذهبت للمستشفى لأتأكد من أمرٍ ما، أخبروني بأن نتيجة فحص الحمل كانت إيجابية، لكن
لم يتمكنوا من رؤية كيس الحمل
أخبروني حينها أنه من المحتمل أنه حمل خارج الرحم، وأنه عليّ أن أكون حذرة
لكنني كنت مشغولةً جداً حينها، ولم أكترث للأمر،
ثم في أحد الأيام، شعرت فجأة بألمٍ في معدتي، أسرعت للمستشفى، فأخبروني أنني بحاجة لعملية طارئة

تزداد أمارات الصدمة على وجه الأم، صدمةٌ يعتريها الألم، وبصوتٍ مستنكر مرتجف
مستحيل! لم أسمع من قبل عن أيٍّ من هذا أبداً” وكأنها تريد إقناع نفسها أن ما تقوله ابنتها ليس حقيقياً، مجرد مزحٍ ثقيل !

ترسم هاناكو ابتسامةً صفراء، تتظاهر باللامبالاة، وتتابع
حدث هذا في منتصف الليل، لذا طلبت من كازويا ألا يخبركِ بالأمر

تبدأ الدموع تصارع هاناكو لتطفو على سطح عينيها، تنظر في عيني أمها
لأنكِ… يا أمي.. كنتِ ستقلقين أليس كذلك؟

تتنهد وهي تستعيد ذكريات تلك اللحظات الأليمة
وبعد العملية:
قالت الطبيبة: لقد كان حملاً خارج الرحم، وكان هناك الكثير من النزيف في بطنك،
اضطررنا لإجراء عملية منظار واستئصال قناة فالوب اليمنى التي تمزقت وسببت النزيف
وأيضاً عندما فحصنا قناة فالوب اليسرى خلال العملية، وجدنا أنها مسدودة، لكننا لم نستطع إزالة الالتحام
وبما أننا استئصلنا قناة فالوب اليمنى، قد يكون من الصعب عليكِ الحمل بطريقةٍ طبيعية في المستقبل

حتى في ذلك الوقت، لم نكن نفكر بالطلاق أبداً

تتساءل الأم
كازويا سان؟ هل قال لكِ شيئاً؟

تجيب هاناكو بهدوء
كازويا كان… كازويا كان مشغولاً جداً في ذلك الحين أيضاً، كان يقضي وقته بالعمل ذهاباً وإياباً بين اليابان وألمانيا، أتذكرين؟
على أي حال، بعد ذلك بفترة، كازويا أخبر والدته عن الأمر، ويبدو أنها قالت بأن هذا يعني أنها لن تتمكن من رؤية أحفادٍ لها، وبكت

يزداد الحزن في عيني الأم المشدوهة، وكأن مشاعر أم كازويا وصلتها الآن!

تتابع هاناكو بحزن 
عندها والدته وبداعي قلقها عليّ، سعت للبحث عن معلومات عن المستشفيات والحلول المُتاحة
لكن في ذلك الحين، لم أكن بحالةٍ نفسية تسمح بتقبل ما كان يحدث
تساءلت
هل عليّ أن أتمادى لهذا الحد حتى أُرزَق بطفل؟
هل أريد إنجاب طفلٍ بهذه الشدة
وأصبح من المؤلم جداً العيش مع كازويا، فطلبت منه الطلاق

تتغلب الدموع على الأم، تتنهد بألم ومرارة
هاناكو… لماذا لم تخبريني بهذا؟

تبتسم هاناكو تلك الابتسامة الصفراء..
تبدأ الدموع تتجمع في عينيها، ويبدأ صوتها بالارتجاف
لم أكن أريد رؤيتكِ تبكين

تقاوم الأم دموعها
الشخص الذي كان سيبكي ليس أنا، أليس كذلك؟

تختنق هاناكو بغصتها
ما لم أكن أريده أن يحدث حقاً، هو أن تريني أنا أبكي.. لأنني لم أعد طفلة بعد الآن
تبكي بحرقة


لكم أتقنت جوري هذا المشهد
هل أنا الشخص الوحيد الذي اختنق بدموعه وغصّ بعبراته معها؟!
لابد أنكم شعرتم بشيءٍ مماثلٍ أيضاً
فقد كان أداؤها عفوياً واقعياً للغاية

تضم الأم ابنتها، تربت على ظهرها بحنان، وتبكي
حمقاء، أنتِ حقاً حمقاء، لطالما رأيتكِ تبكين منذ ولادتك

شكراً أمي

أي حِملٍ أزاحت هاناكو عن كاهلها في هذه اللحظات، لتشعر بكل تلك الراحة والطمأنينة بعدها !

هنا، كانت هاناكو من نراها على الشاشة، وليست جوري
لقد تجردت جوري تماماً من نفسها وتقمصت دور هاناكو بكل براعة ! 

5 thoughts on “مراجعة للحلقة الثامنة من دراما اتحاد العائلة

  1. مراجعة جدا جمية ومدهشه , حبيت اسلوبك الكتابي الجميل ^^ —-> بالنسبة لي احب المراجعات , اتمنى ان تستمري عليها اوني تشان
    .
    . بالنسبة لي اول ماسمعت الدراما تحمست لها جدا وخاصة ان طاقم العمل جميل “باستثناء كيكو انا جقا اكرهها>< ماتوقعت ان في احد يكرهها معي هههههههههه" وكنت دائما ادعي انها تترجم والحمدلله اعلنتوا انتو واكسترا عن حجزكم للدراما "اريقاتو" شاهدت الحلقة الاولى وبالنسبة لي انتهت بلمح البصر حتى اني توقعت ان مدة الحلقة 25 دقيقة , صحيح ان القصة ليست بتلك القوة لكن الدراما كانت بتلك الرووعة حقا , بالنسبة للحلقة الثامنة انا حقا تاثرت من المشهد الذي دار بين هاناكو ووالدتها , اوافقك الراي في كون جوري ابدعت في اداء هذا المشهد الجميل الذي شعرنا به كلنا , بالنسبة لي حقا تاثرت ولامس المشهد قلبي .
    تقيمي للدراما جدا رائعة وبانتظار الحلقات القادمة ومشكووورين عالترجمة
    اعتذر عالتطويل ^^
    اوتسكاري ساما ديشتا

    Liked by 1 person

    1. سرتني مشاركتكِ عزيزتي =)

      بالنسبة لكيكو.. فقد كرهتها منذ رأيتها أول مرة في دورها في دراما صانع الشوكولاته
      كانت شخصية مقرفة جداً… دفعتني حتى لكره الدراما ولم أكملها!
      منها.. تكوّنت صورةٌ سلبيةٌ عنها في داخلي!

      لكنها هنا لم تكن سيئة.. تمثيلها ليس مثالياً.. ولكن.. مقبول.. وشخصيتها لطيفة نوعاً ما !

      نعود للدراما
      كون الدراما من النوع العائلي الواقعي، القريب من النفس
      وأداء الممثلين البارع
      دفعنا للاندماج معها دون أن نشعر !

      لم تطيلي الحديث أبداً.. بل على العكس.. سررت كثيراً بقراءة تعليقك
      تابعي مشاركتنا بمثل هذه التعليقات ، وأنا بدوري سأتابع نشر مراجعاتي بإذن الله

      مشاهدة ممتعة لبقية الحلقات =)

      Like

  2. شكرا جزيلا على المراجعة والسرد الجميل للمشهد زاد من الاثر الي يتركه بالنفس
    صورة جوري تشان جميلة جدا
    ❤ ❤
    اكثر شي احبه بجوري تشان انها تتقمص الدور باخلاص وما تتدخل شخصيتها الحقيقية بالدور
    فلذلك نشوفها تختلف اختلاف جذري من دراما لدراما
    وهذا دليل كبير على احترافيتها كممثلة
    بالنسبة للمشهد فاعتقد لازم نعطي دايسكي الفضل باعتباره هو الي كان السبب بتشجع هاناكو على اخبار امها بالسر
    بالنسبة لي واعتقد بالنسبة لاغلبنا فاول شخص نخبره بهكذا امور هي الام
    فشوية استهجنت واستغربت من تصرفها من عدم اخبار امها
    … شكراً مرة اخرى واتمنى تكتبين لنا المزيد والمزيد من المراجعات

    Liked by 1 person

    1. إعجابي بـ جوري بدأ منذ عام 2008 ربما، منذ شاهدت نودامي ولاست فريندز في ذات الفترة.. ولاحظت الاختلاف الشاسع بين الشخصيتين وإبداعها في أداء كلا الدورين !
      لأكون صادقة.. لم ألحظ حينها أن روكا هي ذاتها نودامي!
      الاختلاف بين الشخصيتين كان في نواحٍ شتى.. بدءًا من شكل الشخصية، وانتهاءً بجوهرها !

      هنا أثبتت جوري من جديد براعتها واحترافيتها ❤

      لا أنكر الفضل الكبير لدايسكي وتأثيره عليها حتى انتهى بها الأمر بفتح قلبها لأمها أخيراً

      (أخشى أن أسترسل في الحديث وأصل لنقاطٍ لم نصل إليها بعد في العرض هنا.. لذا أعنقد أنني سأختصر)

      هاناكو حين باحت بسرها لدايسكي.. كانت تعيش أجواءً مناسبة للحديث في الموضوع
      ولأنها لمست الاهتمام من الرجل الساكن في الطابق السفلي، وارتاحت بالحديث معه، أطلقت العنان للسانها وتكلمت
      لم يكن الأمر كما قالت، “لأن البوح لشخصٍ غريب أسهل من البوح لعائلتها”
      ربما هو كذلك من ناحيةٍ ما.. لكن كان هناك أبعاد أخرى وراء بوحها، حتى هي لم تكن تدركها في ذلك الحين

      ولأن دايسكي يعرف السر.. لم يكن يستطيع رؤية أمها تعاني في محاولات إقناعها بالزواج مجدداً، دون أن يحرك ساكناً

      وبعد عدة محاولات منه.. استطاع أن يؤثر على هاناكو ويقنعها بإخبار أمها كل شيء

      بالنسبة لموقف هاناكو وكتمانها هذا السر عن أمها، فأعتقد أنني أستطيع فهمها

      الأمر مؤلم.. وهي تعرف مدى الألم الذي قد يسببه لأمها..
      شخصيتها من ذلك النوع الذي يكابر، ويتحمل، ويأبى أن يظهر ضعفه أمام أحد.. حتى أمام أمها

      قالت أنها لم ترِد رؤية أمها تبكي..
      لكن أمها التي تفهمها جيداً.. ردت عليها.. أنتِ من كان سيبكي
      بكاؤها أمام أمها إظهارٌ لضعفها.. وهو ما لم ترِده أن يحدث

      أعتقد أنني لو كنت مكانها.. كنت سأجد من الصعب الحديث عن الأمر مع أشخاص مقربين مني كأمي وأفراد عائلتي، وحتى صديقاتي
      أعرف أن دموعي ستغلبني قبل أن أنهي ما أقول
      عائلتي وصديقاتي باتوا يعرفون هذا عني، فلم يعد أحدٌ منهم يلحّ عليّ للبوح بما يضايقني

      لذا أفهم جيداً سبب اصرار هاناكو على كتمان سرها عن أمها طوال تلك السنوات

      شكراً عزيزتي مس إن على مشاركتكِ هنا
      سرّني قراءة ما كتبته =)
      فاسترسلت بالرد عليه!

      عودي مجدداً ^^*

      Like

  3. تأثرت بهذا المشهد وحاولت أن أغالب دموعي ولم أنجح 😢
    هذه من المشاهد المؤثرة حقاً

    احببت المراجعة الدقيقة

    موفقين ❤️

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s